Friday, 24 Oct 2014

ما تزال مدينة جودة الفخار الحدوديه تحت الحصار والوضع يتازم نذر الحرب يقترب

August 27, 2013

كتب شاهد عيان

ماتزال الأوضاع الأمنية في منطقة جودة الفخار غير مستقرة بوجود الحشود العسكرية من الجانبين جانب جيش حركة تحرير السودان التابع لدولة جنوب السودان وجانب القوات السودانيه المسلحه.

ولقد تم اغلاق مدرستي أساس ومدرسة ثانوية  في الحدود المشتركه بين دولة جنوب السودان ودولة السودان والتي تتبع لدولة  السودان من قبل جيش دولة جنوب السودان وعدم السماح لمواطني جودة الفخار من التحرك شمالا كما هي العادة

 الآن جودة تعيش حالة هلع وسط المواطنين  والقرار بمواصلة الدراسة في المدارس الأساسية الاخرى قرار لم يحالفه التوفيق خاصة المدارس التي تقع في الشريط الأمني الحدودي والتي يقدر تلاميذها ب ٢٠٠٠تلميذ وتلميذة

ولقد تواردت انباء بالامس الاول بان الجيش الشعبي لدولة جنوب السودان يقتحم حدود دولة السودان ويطوق جزءً  من مدينة جودة الفخار بقوه عسكريه قوامها ١٠٠ رجل ومن ثم يتحرش بمواطني جودة الفخار الحدوديه في ولاية النيل الابيض السودانيه ويغلق المدارس و المستشفى و يفرض ضرائب باهظة على الزراعة ويلزم المواطنين بدفع رسوم (هجره ) ثمنها ٤٥٠  جنيه مما إستدعى الجيش السوداني  للتأهب والحذر

FacebookTwitterGoogle+