Thursday, 24 Apr 2014

إخلاء المعسكرات والشرطة تحقق في الملابسات بعد العثور على طالب يتبع لعزة السودان مشنوقاً بالجزيرة

May 31, 2012

 

الخرطوم : بدر الدين عمر: سلمى : عثرت شرطة ولاية الجزيرة على جثة طالب ضمن طلاب عزة السودان مشنوقا على شجرة بمزرعة ببلدة البرسي القريبة من منطقة الغنوماب شرقي مدينة ودمدني، وتم اخلاء معسكرات عزة السودان بالولاية رغم ان ادارة الخدمة الوطنية افادت «الصحافة» بأن الطلاب تم تسريحهم وفق برنامج مسبق.
واكد منسق الخدمة الوطنية خالد الشعراني ل»الصحافة» وقوع الحادثة، ولكن خارج المعسكر ونفى اغلاق المعسكرات، موضحا ان الطلاب خرجوا بإذن مبرمج لتنفيذ مشروع لمسح صحي للامراض غير السارية، واشار الى ان الاجراءات الآن بيد الاجهزة الشرطية والامنية.
وقال المكتب الصحفي للشرطة امس ان قسم شرطة شرق النيل بمحلية ودمدني الكبرى تلقى الاثنين الماضي بلاغاً من أحد خفراء المزارع بالقرب من الغنوماب بأنه وجد شخصاً مجهول الهوية مشنوقاً على شجرة بالمزرعة التي يقوم بحراستها، وفور تلقي البلاغ تحرك فريق مسرح الحادث إلى الموقع وتبين ان الجثة لشخص في العقد الثاني من العمر تقريباً معلقاً بملاءة ولا توجد على الجثة آثار اعتداء واضحة، وجرى نقل الجثة الى مشرحة مستشفى ودمدني لمعرفة سبب الوفاة والنشر عنها.
واضاف المكتب الصحفي للشرطة انه تم التعرف امس الاول على صورة القتيل بواسطة ذويه بعد أن حضروا مبلغين بأن ابنهم المقداد سليمان الإمام، من قرية «خدر العباسية» ضمن طلاب عزة السودان (16) معسكر الإحتياطي المركزي شرق النيل، لم يحضر إليهم، وانهم علموا من زملائه بأنه لا يوجد بالمعسكر.
وتم تشكيل فريقين أحدهما للتحقيق والتحريات الجنائية برئاسة ضابط من المباحث الجنائية المركزية، وآخر للتحقيقات الإدارية وبعد إجراءات التشريح تمت مواراة الجثمان الثرى بمقابر أهله بقرية خدر العباسية صباح امس، بحضور والي ولاية الجزيرة وأعضاء حكومته وقادة الأجهزة النظامية ومنسقية الخدمة الوطنية.

الصحافة

FacebookTwitterGoogle+